Typography

مع هيمنة التكنولوجيا والبرامج الذكية على حياتنا، ازدهرت الخدمات الجديدة التي نقلت قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى حقبة مختلفة خصوصاً بعد انتشار الوباء التاجي.

 

على ضوء أعمال وخطط  فودافون قطر لدعم خدمات الجيل الخامس، كان لمجلة تيليكوم ريفيو عربية مقابلة حصرية مع الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا - فودافون قطر، رامي بقطر، للحديث أكثر عن حملات الشركة ومشاريعها المستقبلية.

 

في ظلّ الضغط الذي يعاني منه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كيف تمكّنت فودافون قطر من مضاعفة إنتاجيتها على ضوء تغيّر سلوك العميل؟ 

 

لقد تمكنا من التكيف مع تحديات القطاع والاستجابة لتغيير سلوك العملاء لأننا نتطوّر بشكلٍ مستمر ونتحدى أنفسنا دائمًا للتقدم نحو الأفضل. على سبيل المثال، استثمرنا أكثر من مليار ريال قطري منذ العام 2018، على مدار السنوات القليلة الماضية، في شبكتنا المتطورة "جيجانت GigaNet "، وهي الآن أقوى وأسرع وأكبر من أي وقت مضى. وقد أتاح لنا ذلك التوسع في نطاق خدماتنا وإثرائها، والتأكد من تلبية متطلبات جميع عملائنا من الأفراد والشركات – الذين اضطر معظمهم إلى تغيير أسلوب عيشهم وعملهم بشكل كبير في العام الماضي.

 كما قمنا بزيادة عدد مواقع الاتصالات الجوالة لفودافون قطر في جميع أنحاء البلاد بنسبة 35% من أجل تعزيز الوصول إلى شبكتنا، وتقديم سرعات إنترنت أعلى، وجودة أفضل للاتصالات. وقد واصلنا أيضًا نشر شبكتنا للألياف وضاعفنا توصيل هذه الخدمة في المنازل والشركات، وتُشغّل شبكتنا للحزمة الضيقة لإنترنت الأشياء (NB-IoT) في كل أنحاء قطر مجموعة من حلول إنترنت الأشياء للمدن الذكية. هذا الابتكار، إلى جانب المستويات المتميزة للخدمات التي تتماشى بشكل مباشر مع احتياجات عملائنا، لم يكن ممكنًا لولا سعينا الدائم نحو الأفضل.

 

 

مع توسّع انتشارها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ما هي استراتيجية فودافون قطر لدعم خدمات الجيل الخامس وأين الشركة من نشر الخدمات الداعمة لهذه التقنية؟

 

لقد حققنا الريادة في نشر شبكة الجيل الخامس 5G في قطر والمنطقة، وقد حققنا بالفعل العديد من الإنجازات الرئيسية في نشر خدمات وشبكات الجيل الخامس منذ أن قمنا بتشغيل شبكة الجيل الخامس في العام 2018. وتغطي شبكة الجيل الخامس الآن 75% من مساحة الدوحة وتصل إلى 70% من إجمالي سكان قطر، ونحن مستمرون في التوسع. إننا سعداء للغاية لأننا قدمنا مجموعة من التجارب الرقمية الجديدة المدعومة بتقنية الجيل الخامس، بدءًا من تسخير إمكانات شبكة الجيل الخامس للأفراد في منازلهم عبر خدمة جيجاهوم 5G، إلى منح عشاق كرة القدم أول بث مباشر على الإطلاق عبر شبكة الجيل الخامس وبزاوية 360 درجة لمباراة في استاد الجنوب، أحد الملاعب التي ستستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. لقد تمكنا من إتاحة قوّة الجيل الخامس في متناول جميع عملائنا من خلال تقديم أحدث الأجهزة الجوالة المتوافقة مع تقنية الجيل الخامس في السوق وبأسعار مختلفة تتماشى مع القدرة الشرائية للعملاء. وبالتطلع إلى المستقبل، سنواصل الاستثمار في شبكتنا والاستفادة من الفرص الهائلة التي توفرها شبكة الجيل الخامس، مع دعم عملائنا وتحفيزهم لكي يحذوا حذونا.

 

تماشياً مع حملتها الداعمة لدور التكنولوجيا في حياتنا اليومية، أطلقت فودافون حملة بعنوان "معاً نستطيع"؛ ما الهدف الأساس خلف إطلاق هذه الحملة وما أهميتها في انعكاس رؤية فودافون؟   

 

تجسد حملة "معًا نستطيع" عزيمة فودافون وتفاؤلها بالمستقبل، وهي تؤكد، في المقام الأول، الدور الحاسم الذي تقوم به الاتصالات، وأيضًا الابتكار والجهود البشرية في حياة الناس الحالية والمستقبلية. وعلى هذا النحو، يحتفي التوجه الحديث لعلاماتنا التجارية بما يمكن للناس تحقيقه معًا من خلال تكنولوجيا الاتصالات الرقمية، باستخدام أفضل الخدمات الرقمية لدعم وتمكين أنفسهم والمجتمع على نطاق أوسع. وبصفتنا شركة تركز على تحقيق أهدافها، لدى فودافون قطر إيمان عميق بأن التكنولوجيا قادرة على تحسين الحياة، كما يعزز التوجه الجديد لعلامتنا التجارية قدرتنا على تحقيق هدفنا الساعي إلى التواصل من أجل مستقبل أفضل، وتمكين مجتمع رقمي شامل ومستدام.

 

 

استجابة للتغيّرات الحاصلة في قطاع الاتصالات، ما التعديلات التي أحدثتها فودافون قطر على المدى القريب وما الخطط المرتقبة للمدى البعيد؟

 

أطلقنا إستراتيجيتنا للتحول منذ العام 2018 وتتجلى النتائج التي حققناها في نمونا المستمر على مدار العام الماضي، على الرغم من الرياح المعاكسة التي عصفت بقطاع الاتصالات والسوق وأدت إلى انكماش مستمر في القيمة السوقية الإجمالية. واستمرار فودافون في صدارة التطورات التكنولوجية هو الركيزة الجوهرية التي تمكننا من الحفاظ على نمونا الحالي على المدى الطويل. وفي العام 2020، سرَّعنا وتيرة استثماراتنا في كل من البنية التحتية لشبكتنا اللاسلكية والثابتة، وقمنا بتحديث أنظمتنا لتكنولوجيا المعلومات. كما طورنا شبكة الهاتف الجوال، وشبكتنا للجيل الخامس، ومنذ إطلاق شبكة الألياف الضوئية ذات النطاق العريض في العام 2018، زاد انتشارنا بسرعة، مما عزز تواجدنا وأثبت أننا بديل قوي في السوق. لقد مكنتنا هذه الاستثمارات من الاستمرار في تنويع إيراداتنا وتقليل الضغط التنافسي المكثف على أي جانب من أعمالنا طوال الوقت بالإضافة الى تقليل تعرّضنا لهذا الضغط.

 وبينما نستشرف المستقبل، سنواصل التركيز على تنفيذ استراتيجيتنا، وسنظل واثقين من قدرتنا على الاستمرار في تحقيق النمو لمساهمينا على نحو مربح ومسؤول. على المستوى الداخلي، سنواصل التركيز على التحول في عمليات التشغيل وسنواصل تعزيز أساليب العمل من خلال الاستثمارات في كل من الحلول والقدرات في تخصصات التحليلات المتقدمة، وأتمتة العمليات، والعمليات الرقمية، والقنوات الرقمية. أما على المستوى الخارجي، فسنواصل تسهيل ظهور التقنيات الناشئة والابتكار في صناعتنا، والبحث عن الفرص الاستراتيجية المصاحبة لأعمالنا الأساسية.

 

 

كيف انعكست جائحة كوفيد-19 على أعمال شركات الاتصالات عموماً وعلى فودافون قطر خصوصاً؟ 

 

أصبحت الاتصالات أكثر أهمية من أي وقت مضى، في ظل التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19علينا جميعًا. وكمزود للاتصالات، كان للقطاع دور مهم في مساعدة الشركات والمستخدمين الأفراد في الاستجابة لهذه التحديات.

 قامت فودافون قطر بتفعيل إجراءات استمرارية الأعمال بمجرد تفشي الجائحة، وتمكنت من تقليل الاضطرابات التشغيلية. وبالرغم من آثار جائحة كوفيد-19، فقد حققنا نموًا مستدامًا في العام 2020، وحققنا نموًا بنسبة 29% في صافي الربح - وهي أعلى زيادة سنوية على الإطلاق.

 للتكيّف مع التغيرات في الطلب على خدمات الاتصال التي نقدمها، وفرنا سعة إضافية لشبكاتنا الثابتة وشبكات النطاق العريض والجوالة، ومنحنا العملاء خيارات ميسورة التكلفة لمضاعفة الإنترنت المسموح به وسرعاته. كما أطلقنا أيضًا مبادرات من شأنها ضمان استمرار المستخدمين الأفراد في التعلم والعمل عن بُعد بأكبر قدر ممكن من الكفاءة.

 

العدد الجديد

Advertisement