Typography

تتيح التطورات التقنية فرصاً واسعة أمام شركات الاتصالات والتكنولوجيا لتحسين أدائها والتنافس على مستوى العالم. أما المسؤولية الأكبر فتقع على عاتق مزودي الخدمات الذين بات دورهم أساسياً لتأمين تجربة مميزة للعملاء.

 

في مقابلة خاصة مع تيليكوم ريفيو عربية، تحدّث ميككو لافانتي، رئيس شبكات الهاتف المحمول في منطقة الشرق الوسط وأفريقيا،- نوكيا، عن أهم النشاطات التي ستركّز عليها الشركة خلال المرحلة المقبلة طارحاً الفرص التي تقدّمها نوكيا على مستوى المنطقة.

 

تهانينا على تعيينكم مؤخراً رئيساً لشبكات الهاتف المحمول في الشرق الأوسط وأفريقيا. ما الذي مثّله دوركم الجديد بالنسبة لعملاء نوكيا، وكيف تعد تجربتكم في الأدوار السابقة ميزة إضافية لدعم عملائكم؟

يسعدني أن أنضم إلى فريق شبكات الهاتف المحمول من نوكيا في سوق الشرق الأوسط وأفريقيا خلال هذه الفترة ، حيث تخرج المنطقة من حصار الوباء. تتيح حلولنا لمقدمي الخدمات والصناعات والقطاع العام إمكانية إنشاء الشبكات المهمة التي تجمع بين الأشخاص والآلات والأجهزة في العالم.

على مدار مسيرتي المهنية التي امتدت 30 عاماً، عملت لدى مشغل وعدد من المزودين وشغلت مناصب قيادية عدة على المستويين العالمي والإقليمي في الأعمال والمبيعات وإدارة المشاريع. كما أني أتمتّع بخبرة غنية في العمل في العديد من المناطق حول العالم، بما في ذلك الصين والولايات المتحدة وألمانيا وتركيا.

أتميّز بعقلية تطمح الى تحقيق النمو، وأؤمن بالاستمتاع بكل لحظة أثناء العمل. مع فريقنا وعملائنا المميزين، سنقدم الحل المناسب لتحسين شبكات الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

تعتبر نوكيا من رواد القطاع، وأتمنى تثبيت مكانتها وبصمتها في المنطقة.

 

تُعد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا سوقاً متنوعاً من حيث اعتماد التكنولوجيا. فما هي أنواع التحديات والفرص التي تراها لنوكيا؟

في العام 1997، بدأت مسيرتي المهنية كمهندس موقع، أعمل على الحلول التقنية لمختلف أنواع عمليات النشر. وعلى مر السنين، توليت مناصب قيادية عدّة وعملت بشكل وثيق مع العملاء في جميع أنحاء العالم. في الآونة الأخيرة، كنت أدير في نوكيا منطقة تضم 23 دولة تمتد عبر مناطق شرق أوروبا، وبحر قزوين، وآسيا الوسطى. فهذه التجربة ساعدتني في فهم ومعالجة احتياجات الاتصالات المتنوعة للعملاء في مناطق جغرافية مختلفة.

تُعتبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من المناطق التي تثير الاهتمام. فتتمتع دول الخليج فيها بأحد أعلى معدلات تبنّي شبكات الجيل الخامس، في حين يفتقر عدد من المناطق الريفية إلى الاتصال الأساسي. تختلف التحديات التي يواجهها عملاء مزودي خدمة الاتصالات إذ يرتبط بعضها بتسييل استثماراتهم في الجيل الخامس على سبيل المثال أو توفير الطاقة، والبعض الآخر يتعلّق بالوصول إلى الأشخاص غير المتصلين بالشبكة في المناطق الريفية، لذلك يجب علينا تكييف حلولنا ونهجنا لتلبية مجموعة واسعة من المتطلبات والاحتياجات المتنوعة.

من المهم جداً أن نعمل عن كثب مع عملائنا في كل من الأسواق ذات متوسط إيرادات لكل مستخدم  (ARPU)مرتفع وأسواق ذات متوسط إيرادات لكل مستخدم(ARPU) منخفض لتحديد الحلول التقنية والتجارية التي تلبي متطلباتهم.

في نوكيا، نعمل على تطوير الشبكة بما يتماشى مع الأهداف التجارية للعميل، وليس على أنه تمرين تقني فقط.

عندما نعمل على تطوير شبكات عملائنا، نقوم أيضاً بتصميم الحلول التي تلبي زيادة الطلب على الخدمات   ونمكّن عملاءنا من النمو في قطاع المؤسسات.

أضف ألى ذلك، نركّز أيضا على توفير الطاقة والاستدامة. يوفر نهج الاستدامة لدينا الهيكلية الأساسية ومصبّ اهتمام لجميع أنشطتنا. ويكمن جوهر نهجنا في الاعتقاد بأن تقنيتنا تعمل على تحسين حياة الناس.

بصفتنا منظمة مسؤولة، نتحمل مسؤولية أفعالنا وتأثيرنا على العالم، مع تقليل الآثار السلبية المحتملة ومضاعفة الآثار الإيجابية المحتملة العديدة للتكنولوجيا التي نبتكرها ونقدمها. كما نتطلع إلى مزيد من التعاون مع عملائنا هنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشأن مبادرات الاستدامة.

 

في ظلّ تحوّل شبكة الجيل الخامس إلى حقيقة واقعية، ما هي استراتيجية مزودي خدمات الاتصالات لتحقيق الدخل من الجيل الخامس على المدى الطويل؟

يركّز المستخدمون الأوائل للجيل الخامس على النطاق العريض المتنقل المحسن (eMBB) والوصول اللاسلكي الثابت (FWA)، مع التركيز على السرعة وتعزيز تغطية الجيل الخامس. كما نرى التركيز على الخدمات التي تدعم تقنية الجيل الخامس، مثل الألعاب السحابية ومقاطع فيديو UHD و AR / VR. في الوقت نفسه، فإن الاهتمام بقطاع المؤسسات كبير ونرى الكثير من الاستكشافات التجارية التمهيدية لحالات استخدام الجيل الخامس عبر العديد من القطاعات.

يتيح اقتصاد الجيل الخامس إنشاء جيل جديد من حالات الاستخدام ونماذج الأعمال، بما في ذلك تقطيع الشبكات وعروض الشبكة كخدمة (NAAS) وإنترنت الأشياء ونماذج الأعمال الجديدة لخدمات B2B2X. يجب أن تكون حلول تحقيق الدخل لعصر الجيل الخامس مرنة لدعم مجموعة واسعة من نماذج الأعمال وشركاء جدد لتحقيق إيرادات جديدة.

وفي حين أن الإيرادات الأولية لشبكات الجيل الخامس تدفعها شبكات الـeMBB  و 5G FWA، فإن بعض عملائنا يقومون ببناء شبكات ذات أداء عالٍ وقدرات أتمتة مصممة لتعزيز تجربة العملاء وتلبية احتياجات المؤسسات

ولتحقيق انتشار ناجح للجيل الخامس، نعتبر أن المفتاح هو حسن توقيت استثمارات الجيل الخامس الضخمة في المناطق ذات الكثافة السكانية مع زيادة إمكانية نمو الطلب على البيانات. يجب استكمال ذلك بطبقة تغطية الجيل الخامس عبر المناطق الريفية والضواحي. هنا سوف تتمكن خدمات النشر الرقمي و NPO الخاصة بنا من المساعدة.

كما ذكرت سابقاً، ستلعب الاستثمارات في حالات استخدام الشبكات اللاسلكية الخاصة وشبكات الجيل الخامس ذات الصلة محلياً، دوراً كبيراً في تحقيق النمو في أعمال الشركات وستتطلب بعض مهارات المبيعات الحاسمة.

من وجهة نظر إستراتيجية، يُعد نقل شبكات الاتصال اللاسلكية RAN إلى السحابة، بالإضافة إلى تطور الشبكة الأساسية بالتوافق مع شبكات الاتصال اللاسلكية المفتوحة Open RAN، من القرارات الأساسية لعملائنا على مدار السنوات القليلة المقبلة.

 

علامَ ستركّز نوكيا بحلول العام 2022 من حيث شبكات الهاتف المحمول؟

سنركز على تطوير إستراتيجية الدخول إلى السوق الخاصة بنا بما يتماشى مع الاحتياجات المتطورة لعملائنا. كما وأننا سنبتكر منتجات وخدمات جديدة لمساعدة عملائنا على الاستمرار في النمو.

بالنسبة إلى شبكات الهاتف المحمول، تدعم مجموعة منتجات AirScale الرائدة في القطاع والموفرة للطاقة لشبكات الجيل الخامس و LTE مزودي الخدمة في المنطقة. كونها موفرة للطاقة للغاية وحجمها صغير، هذا الأمر يساعد مزودي الخدمة على تحسين اقتصاد تكلفة الشبكة. بالإضافة الى ذلك، احتلّت نوكيا مكانة رائدة في ما يخصّ تقديم الحلول المتقدّمة مثل تقطيع الشبكة والجيل الخامس المستقلّ.

من جهة أخرى، نعمل مع عدد كبير من مقدمي خدمات الاتصالات في المنطقة ونتطلع إلى زيادة بصمتنا في قطاعات الاتصالات والمجال الحكومي والشركات.

كون نوكيا شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا، فهي تلتزم بتبني وتعزيز الممارسات المستدامة حيث نقدم التكنولوجيا التي تساعد العالم على العمل والاتصال معاً.

 

العدد الجديد

Advertisement