Typography

في حوار خاص لتيليكوم ريفيو عربية، ناقش ستيفانو ريسي، مدير المبيعات، بروتوكول الانترنت والشبكات الضوئية، لدى نوكيا الشرق الأوسط، أهم الخدمات التي تميّز نوكيا عن سائر الشركات في المنطقة دعماً منها للجيل الخامس والتقنيات الجديدة. كما طرح أهم العناصر الأساسية للشركة في تلبية احتياجات العملاء في كافة أنحاء العالم.

 

لماذا يتم تصنيف معالج الشبكة FP5 من نوكيا على أنه قفزة نوعية في سعة شبكة بروتوكول الانترنت؟

لقد أعلنّا في وقت سابق خلال هذه السنة عن الجيل الخامس من شرائح توجيه بروتوكول الانترنت بإسم  FP5. بالفعل، يشكّل معالج الشبكة FP5 من نوكيا قفزة نوعية للأجيال القادمة، ونحن نتلقى أصداء إيجابية من المشغلين حول العالم حيث يوفر محرك السيليكون الرائد في هذا القطاع قيمة ملموسة لمشغلي الشبكات من حيث الأمن الالكتروني وقابلية البرمجة وكفاءة الطاقة. إلى جانب ذلك، تم تصميمه أيضا لضمان أفضل سعة. باختصار، يسمح الـFP5 للمشغلين بتوفير تجربة فريدة على مستوى العالم في مواجهة التغييرات غير المتوقعة للشبكة.

فلنتذكّر دائما أن شرائح FP4 هي أهم نجاح تاريخي متطور، حيث وصلت إلى أكثر من 900 مزوّد خدمات (بما في ذلك ما يقارب الـ 50 من أكبر منفذي النفقات الرأسمالية) وتم شحن أكثر من 1.2 مليون منصة توجيه بروتوكول الانترنت.

إن سرّ نجاح نوكيا في توجيه - بروتوكول الانترنت، لأكثر من 15 عاماً حتى الآن يعود إلى تصنيعها السيليكون الخاص بها، ممّا يسمح لها بتسجيل قفزات نوعية بانتظام من حيث السعة والميزات الجديدة في كل جيل جديد.

تتيح مجموعة شرائح FP5 ذات سعة 4.8 تيرابايت/ثانية سعة 14.4 تيرابايت/ثانية لكل قطعة وتصل إلى 19.2 تيرابايت/ثانية بفضل التجميع الذكي. بالإضافة إلى ذلك، تُعد شرائح FP5 من نوكيا الداعم الأول لواجهة 800GE وما يصل إلى 1.6 تيرابايت/ثانية IP/FlexE كتدفق واحد بكل الذكاء الذي تقدّمه حافة الخدمة.

أثّرت الأشهر الثمانية عشر الماضية على الشبكات بطرق مختلفة تتجاوز مجرّد الضغط  الطبيعي على السعة الشبكة . لقد كان اختباراً غير مسبوق للمشغلين حيث تعرضت الشبكات لأعداد هائلة من الهجمات الأمنية. في الوقت نفسه، كان على المهندسين مواجهة التحدي المتمثل في إعادة تكوين الشبكات "في الوقت الفعلي" لأنماط حركة مرور جديدة غير متوقعة.

وفيما استفاد المشغلون من شرائح FP4 للتغلب على بعض التحديات المتأتّية على الشبكة بسبب الوباء، فإن شرائح FP5 تتخذ الآن قفزة جديدة مما سيساعدهم على مواجهة التحديات الجديدة في السنوات القادمة.

 

كيف تلبي شرائح FP5 من نوكيا احتياجات الاستدامة وتحافظ على كفاءة الطاقة؟

سأبدأ بعرض بعض البيانات حيث تشير التقديرات إلى أن قطاع المعلومات والاتصالات مسؤول عن 5% إلى 9% من الاستهلاك العالمي للكهرباء. هذا يعادل حوالى 2% من انبعاثات الاحتباس الحراري في جميع أنحاء العالم.

تعتمد شرائح FP5 على تقنية 7 نانومتر وتضع معايير جديدة في هذا المجال. هذا المستوى من التصغير، إلى جانب التصميم الفعال، يسمح لـFP5 بتوفير طاقة هائلة بنسبة 75% مقارنةً بالشرائح السابقة، وبالتالي تقليل انبعاثات الاحتباس الحراري مباشرةً ومساعدة المشغلين على تحقيق أهدافهم البيئية.

لا يقتصر الموضوع على ذلك فقط، بل إن انخفاض استهلاك الطاقة له تأثير إيجابي على فاتورة الكهرباء للعديد من عملائنا. إنه لأمر مهم خصوصاً اليوم عندما نرى زيادة حادة في تكاليف الطاقة. وخاصة في محيط منطقتنا حيث لا تزال مجموعات المولدات تزوّد المواقع بالطاقة، وأحياناً في حاجة إلى إمدادات الوقود. بالإضافة إلى ذلك، تشير الزيادة في كفاءة الطاقة إلى انخفاض في تكاليف التشغيل غير المباشرة، مثل صيانة الموقع والتبريد والبصمة.

كوني أنتمي إلى نوكيا، أفتخر برؤية شركتنا من بين أكثر الشركات أخلاقية في العالم للعام 2021، بحسب موقع Ethisphere.com، والشركة الوحيدة التي تمكّنت من الدخول ضمن هذه القائمة بين جميع المزودين.

 

ما الميزات الجديدة التي توفرها هذه الشرائح لمقدمي الخدمات والبنية السحابية؟

لسنوات كثيرة، كان المزودون يبحثون عن إعادة هيكلة شبكاتهم لدعم الجيل الخامس، والتحول إلى الحوسبة والثورة الصناعية الرابعة.

يمكنني التحدّث عن التحديات بثلاث كلمات: القدرة والأمن والمرونة. في الوقت نفسه، لم يكن الوباء هو السبب الوحيد خلف هذه التحديات. فمثلا، كان للعبة كرة قدم تأثير مهم حيث أدى انتقال اللّاعب ليونيل ميسي المفاجئ من برشلونة إلى باريس سان جيرمان إلى زيادة حركة المرور في شبكات مزودي الخدمات الفرنسيين. مثل آخر عندما اشترت أمازون مؤخراً حقوق الدوري الإيطالي، وفجأة، تلقّت شبكات مزودي الخدمات الإيطاليين ضغطا هائلا وارتفاعا غير متوقع في حركة المرور. فتأتي شرائح FP5 بميزات وقدرات مبتكرة للتعامل مع التحديات الثلاثة جميعها. لقد تناولت موضوع قفزة السعات إلى الأمام، ولكن في ما يتعلق بالأمن، من المهم الأخذ بالاعتبار الأمور التالية:

 الأمن: من المهم ملاحظة أن هجمات حجب الخدمة الموزعة DDoS نمت العام الماضي بنسبة 100%، بينما زادت حركة مرور الفيديو "فقط" بنسبة 70%. تتضمن FP5 مستشعرات هجوم دقيقة وعناصر تخفيف آثار الهجمات تسمح للمشغلين بالرد على هذه الهجمات من دون التأثير على أداء الشبكة.

القدرة: شرائح FP5 هي أول شريحة توجيه عالية الأداء مصنوعة من السيليكون في القطاع والتي تقدم تشفيراً مدمجاً بمعدل الخط لخدمات الشبكة L2 و L2.5 و L3 بسرعات تصل إلى 1.6 تيرابايت في الثانية. يحمي تشفير نوكيا  ANYsec الجديد القائم على التدفق ومعدل الخط والمتعدّد الطبقات من سرقة البيانات أو التلاعب بها من دون إدخال وقت استجابة. ومن ثم، يمكن لمقدمي خدمات الحوسبة السحابية أن يقدموا لعملائهم خدمات الاتصال الآمن التي يبحثون عنها.

المرونة: صمّمت نوكيا شرائح FP5 بهيكلية معالجات الشبكة NPU القابلة للبرمجة بالكامل. يتيح ذلك مرونة لا مثيل لها لدعم البروتوكولات والخدمات الجديدة. القياس المتقدم عن بعُد هو أول ما يتبادر إلى ذهني. سيكون هذا التصميم طويل الأمد، وبالتالي يضمن حماية استثمارية لا مثيل لها.

 

لطالما كانت نوكيا في طليعة الشركات التي توفّر نهجاً متكاملا لأمن شبكة بروتوكول الانترنت. فما هو التحول الذي أضافته شرائح FP5 إلى سابقاتها؟

تواصل شرائح FP5 من نوكيا السير على المسار الذي فتحه FP4، وهو مواجهة التحدي المتمثل في أمن الشبكة من خلال بناء قدرات أمنية متقدمة، مثل تصفية الـDDoS والآن تشفير معدل الخط مباشرة في المعالج. يساعد هذا المشغلين على تجنب تكاليف مرتفعة، والأهم من ذلك تدهور الأداء بسبب نموذج الأمان "القائم على الأجهزة".

كمثال على ذلك، يوفر "ANYsec" تشفيراً محليّا بوقت استجابة منخفض لأي انتقال (IP أو MPLS أو توجيه مقطع أو إيثرنت أو شبكة محلية افتراضية VLAN) وفي أي خدمة وفي أي وقت ولأي ظروف تحميل دون التأثير على الأداء. يعتمد ذلك على معايير القطاع التي ستسمح بتحويل خدمات النقل الداخلي والبيع بالجملة والتوصيل والشبكات الإفتراضية الخاصة إلى خدمات آمنة بكبسة زر. تُعد FP5 عنصراً ممتازاً لزيادة إمكانات أمن الشبكة من دون المساومة على الأداء.

اسمحوا لي أن أؤكد أنه على الرغم من أن FP5 عبارة عن مجموعة شرائح من الجيل التالي، إلا أنها تقدم كل هذه التطورات على نفس الأنظمة الأساسية وبنفس نظام التشغيل مثل FP4. ممّا يسمح للمشغلين بتطوير الشبكة الحالية "بسلاسة" من دون أي انقطاع. كما توفر نوكيا الدعم الكامل لزيادة ميزات FP4 على FP5، فضلاً عن التوافق مع الإصدارات السابقة مع العديد من المنصات، وبالتالي تجنب الحاجة إلى تطوير التبريد أو الطاقة أو الهيكل.

نعتقد أننا مدينون بذلك لعملائنا الذين استثمروا في منتجاتنا ونشعر بالقلق عندما يفرض الموردون، من خلال تغيير الشرائح، خطًاً جديداً من المنتجات. يؤدي هذا أحياناً إلى انقطاع الخدمة وانتهاكات أمنية ونفقات تشغيلية إضافية. بكل بساطة، تقدم شرائح FP5 تطورا وليس ثورة لضمان أقصى حماية استثمارية ممكنة لعملائنا.

العدد الجديد

Advertisement