Typography

 أعلنت "مجموعة اتصالات" عن نتائجها المالية الموحدة للأشهر الثلاثة الأولى المنتهية في 31 مارس 2021 التي أتت على الشكل التالي:

 

وصلت قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالية إلى 156 مليون مشترك أي بزيادة سنوية بلغت نسبتها 4%. كما بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة 13.2 مليار درهم، في حين وصلت قيمة الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 2.3 مليار درهم، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 7.9 %، وبهامش صافي ربح نسبته 18%.

 

على الخط نفسه، وصلت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الى 6.8  مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 0.7 %، وبهامش سنوي نسبته 51%.

 كذلك صُنّفت "اتصالات" أقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في جميع الفئات. بينما اتصالات مصر تستكمل وبالتعاون مع هواوي إجراء أول اتصال صوتي عبر شبكة الجيل الرابع باستخدام حل هواوي الافتراضي  IMS .          

 

كما وصلت قاعدة مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الربع الأول من العام 2021 إلى 12.4  مليون مشترك، في حين وصلت قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالية إلى 156 مليون مشترك، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 4% .

 

وبلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة 13.2  مليار درهم، في حين وصلت قيمة الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 2.3  مليار درهم، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 7.9%، وبهامش صافي ربح وصلت نسبته إلى 18%.

 

إلى جانب لك، زادت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء خلال الربع الأول من العام 2021 بنسبة 0.7%، لتصل إلى6.8  مليار درهم، وبهامش فائدة وضريبة واستهلاك وإطفاء سنوي مستقر وصلت نسبته على أساس سنوي إلى 51%.

 

وبهذه المناسبة قال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، "تأتي نتائج ’اتصالات‘ للربع الأول من العام 2021، استمراراً لأدائها القوي والمميز الذي نجحت من تحقيقه خلال العام الماضي، بفضل المرونة التي أظهرتها عبر مختلف عملياتها التشغيلية. وعلى الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد -19، إلا أن هذه النتائج تؤكد على استمرار نظرة الشركة المتفائلة والإيجابية نحو المستقبل. كما تمكنت ’اتصالات‘ أيضاً من تحقيق أداءً قياسياً، عبر مساعدة عملائها على التكيف مع واقع العمل والتعلم الجديد ومن أي مكان، مع مواصلة تقديم الخدمات المبتكرة والرقمية التي يحتاجها العملاء ويتطلعون إليها".

 

مضيفاً "لقد حرصت فرق عمل الشركة على توفير مختلف أشكال الدعم اللازم للعملاء أينما كانوا وفي أي وقت، وبالشكل الذي مكَّنهم من التمتع بالخدمات والتقنيات الضرورية التي حافظت على بقائهم على اتصال دائم. لقد أصبح من الواضح أن التحول الرقمي هو محرك النمو المستقبلي، وهو ما يجعل من مشغلي الاتصالات الممكن الرئيسي والفاعل لتحقيق هذا التحول والارتقاء به. من هنا، ستواصل ’اتصالات‘ جهودها لتحقيق استراتيجيتها المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘، من خلال الحفاظ على بنية تحتية وشبكية فائقة التطور، وتحويل نموذجها التشغيلي، والاستثمار في التقنيات المستقبلية للمساعدة في إيجاد مصادر جديدة لتعزيز الإيرادات، وكذلك من خلال إطلاق ونشر الخدمات والحلول الرقمية الجديدة والمبتكرة عبر مختلف المجتمعات التي تتواجد فيها".

 

مشيراً "يطيب لي أن أشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الحكيمة على رؤيتها التي أسهمت بدور محوري في تعزيز مكانة الدولة بين أكثر الدول تقدماً في العالم في المجال الرقمي. لقد كانت هذه الرؤية بمثابة الملهم لــ "اتصالات" للعمل على بناء شبكات عالمية المستوى وتقديم خدمات مبتكرة ورائدة. وبهذه المناسبة ستواصل الشركة التركيز على فرص النمو الواعدة وتعظيم الاستفادة منها، وتعزيز تجربة العملاء الشاملة مع تقديم قيمة مضافة وطويلة الأجل لجميع مساهميها".

 

العدد الجديد