Typography

أعلنت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" عن استكمال اتفاقية تعاون شاملة مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، تقوم من خلالها "اتصالات" و"دو" بتوفير خدمات الاتصالات الأساسية للمجمعات السكنية التابعة للمؤسسة ضمن إطار مبادرة "تعاون" لتطوير البنية التحتية.

 

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان في بناء المجمعات السكنية المتطورة ذات الخدمات المتكاملة، وتحقيق تطلعات مواطني إمارة دبي وإتاحة الفرصة لهم لاختيار مزود خدمات الاتصالات الذي يناسبهم بمرونة تامة عند الانتقال إلى السكن الجديد. كما تعزز هذه الاتفاقية من الرؤية الحكومية طويلة الأمد لتطوير بنية تحتية ذكية وتوفير خدمات الاتصال المتقدمة للمطورين العقاريين.

بموجب هذه الاتفاقية، ستقوم شركتا "دو" و"اتصالات" بتدشين شبكات الاتصال الثابتة وصيانتها وتوفير أحدث خدمات وحلول الاتصال لمشاريع عقارية ضخمة في مواقع مختلفة مثل "عود المطينة"، و"حتا"، و"الورقاء 4" و"المحصينة".

 

وبهذه المناسبة، قال سامي عبدالله قرقاش، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، "نرحب بشراكتنا مع مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" من خلال هذه الاتفاقية التي تؤكد التزام المؤسسة بمسؤوليتها المجتمعية وواجبها تجاه توفير الخدمات في المجمعات التي تقوم بتنفيذها. كما ثمّن قرقاش جهود مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" وجميع من أسهم في تنفيذ مبادرة "تعاون" لتطوير البنية التحتية التي تهدف إلى توفير خدمات الاتصالات الأساسية للمجمعات السكنية التابعة للمؤسسة.

 

وقال سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في "اتصالات": "تشكل مبادرة ’تعاون‘ أحد أبرز المبادرات التي تحرص ’اتصالات‘ على نجاحها لكونها تنسجم مع التزامنا المتواصل لدعم الرؤية الحكومية في توفير تقنيات الاتصال الذكي وتمكين التحول الرقمي في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعتز ’اتصالات‘ بشراكتها مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان سعياً لتوفير أفضل مستوى من البنية التحتية الرقمية لعملائنا تماشياً مع استراتيجيتنا ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. كما تعكس هذه الاتفاقية جهودنا المستمرة للمشاركة في كافة المبادرات الهادفة إلى تحسين مستوى الخدمات في الدولة وتلبية احتياجات المشتركين الحالية والمستقبلية."

 

بدوره اعتبر سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في دو: "تتمثل واحدة من أهم الركائز الاستراتيجية لشركة دو بالعمل على تقديم مساهمات قيّمة يكون لها تأثير إيجابي في حياة الأفراد والمجتمعات. ويشكل تطوير البنية التحتية الذكية أولوية رئيسة على المستوى الوطني، ونحن فخورون بتقديم دعمنا وخبرتنا لضمان حصول المطورين العقاريين على أحدث الحلول والخدمات في قطاع الاتصالات بما يلبي الطلب المتزايد على تقنيات الاتصال الذكية من خلال إنشاء بنية تحتية رقمية متطورة وتوفير موارد عالمية المستوى. ولطالما عملنا في دو على نحو استباقي لدعم أجندة الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشكل إعلان اليوم خطوة جديدة في إطار التزامنا بهذا النهج، ونحن فخورون بشراكتنا مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان لا سيّما وأننا نشهد توجهاً متزايداً من جانب المجتمعات السكنية نحو اعتماد خدمات وحلول الاتصال الشاملة التي تتمتع بإمكانيات متطورة وسلسة تضمن عدم انقطاع الخدمة. وهذا بالتحديد ما نسعى إلى توفيره من خلال هذا التعاون".

 

العدد الجديد