تقارير وتغطيات
Typography

عقد مجلس إدارة سمارت أفريكا – Smart Africa إجتماعاً حوارياً إفتراضياً بنسخته التاسعة برئاسة بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا وبحضور رؤساء الدول الأعضاء في 30 دولة بالاضافة إلى  رؤساء المنظمات الشريكة والحكومات والوزراء من الدول الافريقية.

بحث الرؤساء خلال هذه الحلقة الحوارية عدّة مواضيع أهمها يتعلّق بالتحول الرقمي والاتجاه الذي تسلكه أفرقيا لتحقيق المستقبل الرقمي إلى جانب المبادرات الجارية من أجل هذا الخصوص لخلق فرص إضافية للاستثمار بالحلول الذكية واعتماد البنية التحتية التكنولوجية المحسّنة.

وعلى هذا الخط أكد المحدثون على تأثير أزمة كوفيد-19 على جميع القطاعات لا سيّما دورها بإبراز أهمية الاتصالات والتواصل بين الأفراد. وفي هذا الخصوص أشار الرئيس بول  كاغامي إلى دور الحلول الرقمية والتكنولوجية من أجل استكمال الأعمال في ظل هذه الأزمة معتبراً أن الوباء أكد للجميع أن التواصل والاتصال ليس أمراً ثانوياً بل هو ضرورة. فإن تقديم خدمات التعليم والرعاية الصحية متعلقاً بتحسين البنية التحتية الرقمية كما أن الأعمال في المستقبل ستكون أيضاً متصلة بالتكنولوجيا والهوية الرقمية.

وأضاف كاغامي أن مهمّة سمارت أفريكا تكمن في تحقيق هذا التحوّل من خلال التعاون مع الشركاء في جميع أنحاء العالم.

من جهته اعتبر Lacina Kone، المدير العام في سمارت أفريكا أنه يجب الاستفادة من التحديات التي فرضتها 2020  لتحقيق التحول الرقمي في أفرقيا بشكل أسرع.

وكذلك اعتبر المتحدثون أن أفرقيا ستشهد ازدهاراً على خلفية هذه التحولات حيث قالت المديرة التنفيذية في GIZ، السيدة تانجا غونر أن التحول الرقمي سيكون فرصة لأفرقيا لخلق روابط اقتصادية بين أفريقيا وأوروبا.

على الخط نفسه أكد المتحدثون خلال الحلقة الحوارية على رؤية أفريقيا المستقبلية التي تهدف إلى تأمين  حياة آمنة وأفضل إلى الجميع وذلك من خلال اعتماد التكنولوجيا خصوصاً بالتوازي مع الظروف الصعبة التي يمرّ بها عالمنا اليوم. وقد تم التركيز على أهمية تقنية الذكاء الاصطناعي التي ستنقل أفريقيا إلى مرحلة متطوّرة ومتقدّمة.

كما تحدّث ناب الرئيس، SierraLeone، الدكتور محمد جلده جلوه عن الالتزام بالرؤية الجماعية لتحويل أفريقيا إلى سوق رقمي والحفاظ على التواصل مع الشركاء ومختلف الشركات التي تحمل الهدف نفسه.

أخيراً، أكد المتحدثون على أهمية التواصل والتنسيق ما بين الشركات اليوم أكثر من أي وقت مضى والاستفادة من الخدمات التي تقدمها التكنولوجيا والحلول الذكية. وفي هذا السياق، أطلقت سمارت أفريكا Africa’s blue print- Digital Identity مع بنين ليمنح هذا العمل لأكثر من 500 مليون شخص بأنحاء أفرقيا من دون هوية، معرفاً قابلاً للتشغيل البيني والاعلان عن مجموعة من مزايا الهوية الرقمي أو digital Id في أفريقيا. كذلك أطلقت سمارت أفريكا الخطة لتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودعم المشاريع وخلق فرص عمل.

إلى جانب هذا تم إطلاق Smart village أو القرى الذكية  وهي ترتكز على استراتيجة قوية ومتطورة تقنياً لدعم التكنولوجيا في القرى الأفريقية. بالاضافة إلى الأكاديمية الرقمية لسمارت  أفريكا – Smart Africa Digital Academy لتأمين الوصول الآمن إلى شبكة الانترنت  في أفرقيا.

العدد الجديد