تقارير وتغطيات
Typography

تسلّمت مصر رئاسة اجتماع الدورة الرابعة والعشرين لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، الذي عُقد عبر تقنية الفيديو، برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونظمه الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات برئاسة السفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية لجامعة الدول العربية.

للمناسبة، أعلن د.عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اختيار العاصمة الإدارية الجديدة لتكون العاصمة العربية الرقمية لعام 2021؛ لكونها تحتضن جهود تحقيق التحول الرقمي، وتنمية المهارات والقدرات الرقمية، وتحفيز الإبداع الرقمى فى بيئة ذكية، متكاملة، ومتجانسة، ونظام ايكولوجي يضم شراكة راسخة بين كل أصحاب هذا المجال لخدمة أهداف التنمية المستدامة وخدمة المشروع الوطني الأكبر "مصر الرقمية"، مشيداً بنجاح مبادرة العاصمة العربية الرقمية والاختيار المتميّز للرياض عام 2020.

وفي معرض حديثه، استعرض طلعت رؤية مصر لترسيخ مجتمع عربي رقمي يرتكز على ثلاثة محاور أساسية: التحول الرقمي، تنمية المهارات والقدرات الرقمية، وتحفيز الإبداع والعمل الخلاق الرقمي؛ كما تعتمد هذه المحاور على أسس مهمة أبزها تطوير البنية التحتية الرقمية وتوفير الإطار التشريعي التنظيمي اللازم لحوكمة المنظومة؛ موضحاً أهمية رفع كفاءة البنية المعلوماتية الرقمية للدول العربية بما يتيح جودة واستمرارية تقديم خدمات رقمية متميزة للمواطنين وقطاع الأعمال، ويسهم في تحقيق الشمول الرقمي ويمهد الطريق نحو إرساء قواعد الاقتصاد الرقمي؛ مشيراً إلى أنَّ الجائحة شكلت وعياً جماعياً لطرق جديدة للعمل والتعليم والتواصل الاجتماعي على نحو كرّس أهمية الاتصالات أكثر من أي وقت مضى الأمر الذي أفضى الى زيادة هائلة في حجم حركة البيانات على شبكة الانترنت.

كما ناقش الاجتماع أنشطة الهيئات الرقابية في مجلس وزراء الاتصالات والمعلومات العربي مثل المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات ، ومنظمة AICTO ، والشبكة العربية للهيئات المنظمة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، والمركز العربي الصيني لتبادل التكنولوجيا.

العدد الجديد