تقارير وتغطيات
Typography

في إطار الحديث عن "تصميم شبكة مزودي خدمة الجيل التالي"، ناقش المشاركون العلاقة بين التكنولوجيا وفرص العمل في تقريب الخدمات من حافة الشبكة وبالتالي خلق تجارب جديدة للعملاء لم تكن متوفرة في الجيل السابق من الشبكات.

وفي سياق الحوار، سأل جاي سراج، الرئيس التنفيذي لشركة Centrigent، الأعضاء المشاركين ما هو أفضل نهج لضمان تجربة مستخدم إيجابية عندما تقترب الخدمات من الحافة والحوسبة السحابية؟

تقدّم محمد فرج، مدير خدمة العملاء والاستراتيجية التقنية، اتصالات مصر، لطرح وجهة نظره معتبراً أن نتائج التجربة الإيجابية في حد ذاتها تمثل تحدياً في الوضع الحالي مع وباء كوفيد-19 حيث تباينت تفضيلات العملاء وتوقعاتهم وأنتجت حالات استخدام مختلفة، مما يتطلب تفويضاً بامتلاك شبكات موثوقة وذات وقت استجابة منخفض.

وأكّد فكرته قائلاً: "سرعة أكبر، ووقت استجابة أقل، وقدرة الشبكات على التعامل مع عدد هائل من الأجهزة المتصلة، إلى جانب معالجة استباقية لمتطلبات العملاء لضمان تقديم خدمة متسقة ستحدد تجربة العملاء ومستقبل تقنية الجيل الخامس".

"لا يتعلق الأمر فقط بوجود شبكات توفر سرعات أعلى وزمن انتقال منخفض. ستوفر شبكة الجيل الخامس حسب التصميم إنتاجية أعلى للمستخدم من خلال الاستفادة من عرض النطاق الترددي العالي. كما تمكننا بنية الجيل الخامس من تقديم أقل وقت استجابة يمكننا تجربته. كل هذا سينقل المحتوى إلى الحافة مما يقلل من وقت الاستجابة بشكل كبير. أشعر أن التحدي الرئيسي والفرصة التي تتيحها تقنية الجيل الخامس هو تقطيع الشبكة الذي سيسمح للمستخدمين بالحصول على ما يحتاجون إليه إن كان من وقت الاستجابة المطلوب، أوعرض النطاق الترددي، أوالتغطية، أو الحصول على السعر المناسب."

"لم تعد إدارة عقد الشبكة هي الشاغل الوحيد بالنسبة لنا. إن الوفاء الفعال بمتطلبات العملاء هو نقطة التميز الرئيسية لدينا في العصر التالي مع الجيل الخامس. ستضمن التواصل في تقديم خدماتنا وهي إحدى استراتيجياتنا الواضحة في اتصالات مصر. سيكون التزامنا برحلة التحول الرقمي وقدرتنا على الاستفادة من معلومات الشبكة التي سنحصل عليها هو أسلوبنا للتعامل بشكل استباقي مع متطلبات العملاء. إن تحليلات شبكات الذكاء الاصطناعي ستكون حاسمة لإدارة توقعات المستخدمين الذين لديهم اتصال كبير وحساسية لحالات الاستخدام ".

وقد وجد الروّاد بأن الجمع بين بنية الشبكة والتخطيط السليم لاستخدام التكنولوجيا سيكون له تأثير على تجربة المستخدم.

في الاطار نفسه، سأل السيد فرج عن الصلة حول ما سيكون التأثير على وقت استجابة الجيل الخامس وشبكات التوصيل عندما انتقلت الشبكة للمستهلك والمؤسسة.

"يجب أن تكون البنية التحتية للاتصالات جاهزة لتقديم تقنية الجيل الخامس، والألياف الضوئية إلى الموقع، وأن يكون لديها تقنية التوصيل المناسبة للتعامل مع السعة الهائلة المطلوبة للجيل الخامس. كما سيؤدي نقل المحتوى إلى تقليل وقت الاستجابة بشكل كبير وسيسمح لنا بتحليل حركة المرور والتنبؤ بمتطلبات العملاء ومعالجة ما يبحثون عنه بشكل استباقي. أما من خلال إدخال خوارزميات التعلم الآلي، سنقوم بتعيين الخدمات المناسبة للعملاء دون تدخل بشري".

العدد الجديد