تقارير وتغطيات
Typography

حلّت دولة الإمارات في المركز الأول عربياً والـ 22 عالمياً في مؤشر "أفضل الدول لعام 2021" الصادر عن شبكة "يو أس نيوز أند وورلد ريبورت" الإعلامية الأمريكية والذي يقيس أداء 78 دولة حسب الخصائص والتوجهات التي تسهم في دفع التجارة والاستثمار والتأثير المباشر في إقتصاداتها الوطنية في ظلّ إنتشار جائحة كوفيد-19.

 

للعام الثاني على التوالي، تصدّرت الإمارات دول العالم في النمو، بحسب التصنيفات الفرعية، الذي يقيس أداء الدول من حيث المرونة والزخم الاقتصادي، والنظرة المستقبلية للبلدان حيث القوة الشرائية للفرد والتكافؤ في نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي.

في الاطار نفسه، حلّت الإمارات في المرتبة العاشرة في التأثير الذي يعتمد على عناصر القوة العسكرية والتحالفات الدولية والتأثير الاقتصادي والسياسي وقوة القيادة السياسية للدولة. كما تصدّرت المرتبة الـ12 من حيث التأثير الثقافي.

 

وفي التصنيف المتعلّق بريادة الأعمال، إحتلت الإمارات المركز الـ20 في هذا المكوّن الذي يقيس أداء الدول من حيث سهولة الوصول إلى رؤوس الأموال والبنية التحتية المتطورة وشفافية الممارسات التجارية والقوى العاملة الماهرة والابتكار والروح الريادية والخبرة التقنية والأطر القانونية المتطورة. وفي المرونة حلّت الدولة في المركز الـ 21، حيث يتم قياس قدرة الدولة على التكيّف والاستجابة للأزمات والمتغيرات المشابهة لأزمة كوفيد-19.

 

كما احتلت الإمارات المركز الـ 24 في جودة الحياة والذي يقيس عناصر عدّة تتضمن جودة سوق العمل وتوفر الوظائف، والاستقرار السياسي والاقتصادي، وضيق الفجوة بين المداخيل، والرفاهية، وتطوّر النظام التعليمي والصحي.

 

تُعتبر الإمارات من أكثر الدول العربية تنافسية، حيث تشتهر بأكبر مدينتين لديها، دبي وأبوظبي، اللتين تجتذبان ملايين السياح كل عام، في حين أن دبي، وهي مركز الأعمال الإقليمي في المنطقة.

هذا وتصدّرت كندا تصنيف أفضل الدول لأول مرة في تاريخها، بعدما احتلت المركز الثاني في تصنيف العام الماضي، وتذيلت العراق التصنيف.

العدد الجديد