تقارير وتغطيات
Typography

شهدت استثمارات الاقتصاد الرقمي في المنطقة انتعاشاً كبيراً في النصف الأول من العام الحالي في ظل بدء مرحلة تعافي العديد من بلدان الشرق الأوسط من آثار الأزمة التي واجهتها على مدار العام الماضي. ويتوقع المحللون أن يزداد الإنفاق السنوي على تقنية المعلومات عموماً في مختلف القطاعات. وتشير الدراسات إلى تزايد الاستثمار في خدمات الحوسبة السحابية على وجه الخصوص بشكل كبير في كل من القطاعين العام والخاص، نظراً لما تتمتع به السحابة من إمكانيات متقدمة لتخزين وتمرير وتحليل البيانات والوفاء بمتطلبات مختلف سيناريوهات أعمال القطاعات والصناعات.

 

من خلال تعزيز التعاون مع الشركاء المتخصصين، نسعى في هواوي لأخذ دورنا كاملاً في مسيرة تعزيز النظام الإيكولوجي الشامل والمتكامل لأعمال السحابة وتطوير ونشر حلولها وخدماتها لصالح مستقبل أعمال الشركات والمؤسسات وخدمات الأفراد في منطقة الشرق الأوسط. نقوم بذلك في إطار التزامنا بدفع عجلة التحول الرقمي ورفد الخطط والاستراتيجيات والرؤى الحكومية الطموحة بالإمكانيات المتقدمة للسحابة، مستفيدين من خبراتنا التي تمتد على مدار 30 عاماً لاستحضار ومشاركة التجارب الناجحة التي نفذناها في العديد من البلدان المتقدمة في تجربة الاعتماد على السحابة حول العالم. 

 

على مدار العام الماضي، ساهمنا في توفير العديد من خدمات الحوسبة السحابية الجديدة والمتطورة من خلال أعمال هواوي للحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي. ونواصل جهودنا لرفد السوق بحلول الحوسبة السحابية المبتكرة التي تتميز بها هواوي وتلبي متطلبات المؤسسات من خلال اتباع نهج يتسم بالدقة وتوفير الخدمات التي تنفرد بها علامة Huawei Cloud التي تم إطلاقها في عام 2017 كمنصة متخصصة في مجال توفير خدمات الحوسبة السحابية.

 

في عام 2020، ساهمت HUAWEI CLOUD في دعم الجهود العالمية لمواجهة الجائحة. ووفرت الشركة خدماتها إلى العديد من المناطق في آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية، مما أتاح لنا التعاون مع الشركاء والمعاهد البحثية على مواجهة الظروف الصعبة معاً.

 

ويعتبر تنويع النظام الإيكولوجي لخدمات الحوسبة السحابية في الشرق الأوسط واحداً من العوامل الأساسية التي تسهم في تعزيز أعمالنا في الوقت الحالي من خلال توفير مجموعة متنوعة من البرمجيات المخصصة للقطاعات كحلول خدمية، مما يسهم في دفع عجلة التحول الرقمي في المؤسسات في جميع أنحاء المنطقة. ونفذت هواوي استراتيجية "الابتكار المشترك والتعاون بما يعود بالنفع على جميع الأطراف" لتعزيز النظام الإيكولوجي بالاعتماد على علامة Huawei Cloud من خلال توفير "المتطلبات اللازمة" لتطوير النظام الإيكولوجي للحوسبة السحابية.

 

نعمل على تعزيز التكامل بين تقنيات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والاتصالات لتوفير خدمات الحوسبة السحابية العامة وحلول الحوسبة السحابية الهجينة التي تسهم في تحقيق قيمة أكبر، لا سيما من خلال توفير أعمال ثابتة وآمنة ومستدامة ويمكن الاعتماد عليها. وأطلقت  HUAWEI CLOUD أكثر من 220 خدمة من خدمات الحوسبة السحابية و210 حلول ونالت أكثر من 80 شهادة أمنية معترف بها في القطاع التقني. كما تتعاون HUAWEI CLOUD مع أكثر 19000 شريك بما في ذلك أكثر من 13000 شركة استشارية وأكثر من 6000 شريك تقني و1.6 مليون مطوّر. وتم إطلاق أكثر من 4000 تطبيق عبر منصة HUAWEI CLOUD Marketplace.

 

على مدار عام ونصف، تعاونا مع 66 شريكاً على توفير الخدمات البرمجية في الشرق الأوسط بالاعتماد على منصات الحوسبة السحابية، حيث ركزنا على توفير سبعة حلول مخصصة للمؤسسات وتشمل التعاون على تنفيذ التشغيل الآلي في المكاتب ومراكز الاتصال وخدمة العملاء وأعمال المؤسسات التقليدية والأمان واستخدامات الذكاء الاصطناعي وخدمات الصوت والفيديو والخدمات المخصصة. كما نعمل على توفير الخدمات التي تواكب العديد من السيناريوهات والمخصصة للقطاعات مثل الخدمات المالية والتعليم والرعاية الصحية وغيرها. ونواصل العمل على تنويع النظام الإيكولوجي ونسعى للتعاون مع المزيد من الشركاء.

 

نعمل على تعزيز النظام الإيكولوجي من خلال الوصول إلى المزيد من الأسواق في الشرق الأوسط، ما سيمكننا من توفير المزيد من الخيارات للعملاء في السوق وتلبية المتطلبات المحلية من البيانات بالتعاون مع شريك واحد بشكل شامل. وتمكنا من تحقيق ذلك في العديد من المناطق مثل آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية وأفريقيا. ونواصل العمل بجد، إذ ما زال أمامنا الكثير نظراً للإمكانات التي تتمتع بها منطقة الشرق الأوسط.

 

من هذا المنطلق، نرى أن هناك آفاقاً كبيرة لسوق الحوسبة السحابية في الشرق الأوسط في العام الحالي وذلك بفضل الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها هذه المنطقة ورغبة الحكومات والمؤسسات فيها بالاعتماد على خدمات الحوسبة السحابية لتحقيق الأهداف والرؤى الوطنية. ومن خلال التركيز على تنويع وتعزيز سوق الحوسبة السحابية في المنطقة، سنتمكن من تحقيق الازدهار المنشود.

 

نلتزم بنهج الاعتماد على الحوسبة السحابية لدفع عجلة التطور التقني وتعزيز الابتكارات التكنولوجية في المنطقة بما يعود بالنفع على الجميع، مؤسسات وأفراد. ونعمل على تعزيز حلول وخدمات السحابة للمساهمة في ازدهار المجتمعات الرقمية في دول المنطقة. ونركز على توفير خدمات الحوسبة السحابية بشكل ثابت وآمن ومستدام يمكن الاعتماد عليه لتمكين عملائنا من تطوير التطبيقات وتعزيز الاعتماد على البيانات.

 

بقلم: عمر عكر، المدير التنفيذي ونائب الرئيس لمجموعة أعمال هواوي للحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط.

العدد الجديد