تقارير وتغطيات
Typography

أصدر الإتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة مؤشر الأمن السيبراني لعام 2020 واحتلت الإمارات المركز الخامس منه مع رصيد إجمالي بلغ 98.06  من أصل 100 درجة لتتقدّم بشكل كبير مقارنةً مع العام 2019 التي نالت فيه المركز 33.  

 

وبالتساوي احتلت كل من روسيا وماليزيا المركز الخامس مع الإمارات بنفس الرصيد. أما المركز الأول فكان للولايات المتحدة مع رصيد 100، المركز الثاني للمملكة العربية السعودية مع رصيد بلغ 99.54، المكرز الثالث استونيا برصيد 99.48 وفي المرتبة الرابعة كوريا الجنوبية، سنغافورة وإسبانيا برصيد 98.52.

 

على الخط نفسه، تفوّقت الإمارات على اليابان، كندا فرنسا والهند، ضمن قائمة الدول العشر الأوائل في مؤشر الأمن السيبراني. من جهة أخرى تفوّقت الإمارات على أستراليا، لوكسمبورغ، ألمانيا، هولندا، النرويج، بلجيكا وإيطاليا التي كانت خارج المراكز العشرة الأولى.

 

كما يرصد المؤشر التحسّن والتقدّم الذي تحرزه الدول بمجال الأمن السيبراني، والتدابير المتخذة لحمايته ضمن 193 دولة حول العالم استناداً إلى 5 عناصر أساسية وهي التدابير القانونية، التدابير التنظيمية، التدابير التقنية، التدابير الهادفة إلى تعزيز القدرات لحماية الأمن السيبراني، والتدابير التي تعزّز التعاون في هذا الخصوص.

 

تحصل كل دولة على رصيد من 20 درجة في كل من العناصر الخمسة لتُجمع هذه الأخيرة ويُحتسب رصيد كل دولة على المؤشر العام. أما الإمارات فحققت العلامة الكاملة في 3 عناصر منها التدابير القانونية، التدابير الهادفة إلى تعزيز القدرات والتدابير التعاونية فيما حققت 19.08 من أصل 20 درجة في التدابير التقنية، و18.98 في التدابير التنظيمية.

Advertisement