Typography

أعلنت هواوي إنها ستطلق نظام التشغيل الجديد Harmony للهواتف الذكية في الثاني من يونيو المقبل، بما يعنى أنها لن تعتمد على نظام أندرويد بعد الآن. وتُعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات لها حتى الآن للتعافي من الأضرار التي لحقت بها على ضوء العقوبات الأميركية، وفقاً لوكالة رويترز.

 

منعت العقوبات الأميركية غوغل من تقديم الدعم الفني لطرازات هواتف هواوي الجديدة والوصول إلى خدمات Google Mobile Services، وهي مجموعة خدمات المطورين التي تستند إليها معظم تطبيقات أندرويد. لم يتضح على الفور ما إذا كانت ستطلق هواتف ذكية جديدة في نفس الوقت أو ما إذا كانت ستكون هناك تحديثات للهواتف الحالية أو مدى سرعة حدوث ذلك.

 

في غضون ذلك، قالت رويترز أن نظام HarmonyOS الجديد لن يؤدي إلا إلى حد ما للتخفيف من تأثير عقوبات 2019 التي منعت هواوي  أيضاً من الوصول إلى التكنولوجيا المهمة ذات الأصل أميركي، مما أعاق قدرتها على تصميم رقائقها الخاصة ومكونات المصدر من البائعين الخارجيين.

 

ويُذكر أنه بعد أن كانت أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم ، احتلت هواوي الآن المرتبة السادسة عالمياً بحصة سوقية تبلغ 4% في الربع الأول.

 

بدوره، دعا رين تشنغ فاى الرئيس التنفيذي للشركة، خلال الأسبوع الجارى الموظفين إلى "الجرأة على قيادة العالم" في مجال البرمجيات في محاولة للانتقال إلى مجالات الأعمال التي لا يمكن أن تتأثر بالعقوبات الأمريكية ، وفقًا لمذكرة داخلية اطلعت عليها رويترز. وقالت إن الشركة ستحتاج إلى اتباع نهج "مفتوح المصدر" أكثر في التنمية  ويجب أن تحاول جذب المزيد من خبراء البرمجيات من الخارج كجزء من المحور.

العدد الجديد