Typography

شارك المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة اتصالات" كمتحدث رئيسي ضمن محادثات إكسبو دبي وهي سلسلة من حلقات النقاش التي يقدمها إكسبو دبي 2020 حيث قال:" تدعم تقنيات الاتصال  تجارب السفر وتتيح اختبار النماذج الرقمية المميزة لتوفير مفهوم السفر الافتراضي بما يسهم في سد الثغرات ما بين العالم الواقعي والرقمي خلال الظروف الراهنة".

كما لفت دويدار إلى الإمكانات البارزة للتقنيات الافتراضية التي يمكن تطبيقها في الأحداث الواقعية مشيراً إلى تجربة أسبوع جيتكس للتقنية الذي انعقد مؤخراً في إمارة دبي والذي أتاح للزوار من مختلف أنحاء العالم فرصة مشاهدة الحدث ومعروضاته بشكلٍ افتراضي ودون الحاجة للسفر إلى موقع المعرض.

مضيفاً: "لقد ساهمت الإنجازات المتوالية لـ"اتصالات" في رفع جاهزية قطاع الاتصالات وبنيته التحتية في الدولة سواء من خلال تحقيق أعلى نسبة نفاذ للألياف الضوئية الموصولة للمنازل في العالم، أو من خلال كونها الأولى في إطلاق شبكات الجيل الثالث، والجيل الرابع، والجيل الخامس في المنطقة. واستطاعت اتصالات الحصول على لقب شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم وما كان ذلك إلا ثمرة جهود توالت على مر السنين في بناء واحدة من أكثر شبكات الاتصالات تطوراً في المنطقة والعالم أجمع."

شهدت الجلسات الأخرى مشاركة د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات"، مسلطاً الضوء على ضرورة سد الثغرات الرقمية في قطاع التعليم برفقة مجموعة من الضيوف المحليين والعالميين بما فيهم ممثلين عن مكتب رئاسة مجلس الوزراء، و"دبي العطاء"، ومنظمة اليونيسف، ومنظمة اليونسكو. وتمحورت الجلسة حول دور تقنيات الاتصال المتطورة في دعم قطاع التعليم خلال الجائحة، وكيفية تعزيز أنظمة التعليم حول العالم ورفدها بوسائل التحول الرقمي لتكون أكثر تكيفاً مع التحديات المستقبلية.

وبدوره شارك فرانسيسكو سالسيدو، النائب الأول للرئيس في "اتصالات ديجيتال"، بجلسة حوارية افتتحتها رئيسة جمهورية أستونيا كيرستي كاليولايد، بمشاركة ممثلين عن جهات محلية ودولية مثل أكسبو 2020، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، و"سمارت إفريقيا"، ووزارة الخارجية في جمهورية أستونيا. تطرقت الجلسة إلى أهمية الوصول إلى اقتصاد عالمي متعافي ومرن واستكشاف فرص النمو الاقتصادي والشراكات التجارية، بالنظر إلى ما تسببت به الجائحة من إغلاق طال الكثير من أساليب العمل التقليدية مما وضّح أهمية تقديم الخدمات الرقمية وضرورة توافر بيئة الأعمال والتشريعات التي تتوافق مع تلك التوجهات وإتاحتها للجميع.

تزوّد "محادثات إكسبو: السفر والاتصال"» لمحة شاملة عن ما سيقدمه المعرض في مفهوم السفر والاتصال طوال فترة انعقاده على مدار ستة أشهر. وتشمل هذه المحادثات نخبة من الخبراء المختصين من كافة دول العالم بالإضافة إلى المشاركين في معرض إكسبو 2020 والشركاء الرئيسيين.

وبصفتها شريك الاتصالات والخدمات الرقمية الرسمي لمعرض إكسبو 2020 دبي، تسعى "اتصالات" لتقديم تجربة لا مثيل لها بتيسير الحدث الأروع في العالم وليصبح إكسبو 2020 دبي أكثر الأماكن ذكاءً واتصالاً على وجه الأرض. ومن خلال شراكته مع "اتصالات"، أصبح معرض إكسبو 2020 دبي أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، والمعرض العالمي الأول الذي ينعقد بدعم تقنية شبكة الجيل الخامس المبتكرة.

العدد الجديد