تقارير وتغطيات
Typography

 أعلنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) عن توقيع شراكة استراتيجية مع رويال فيليبس، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التقنيات الصحية، لدعم مساعي المملكة العربية السعودية في التحوّل إلى واحدة من الدول الرائدة في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحيّة. وتنسجم مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها بين فيليبس وسدايا لترسيخ هذه الشراكة مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وخططها الرئيسية لتنويع الاقتصاد والنهوض بمستوى قطاع الخدمات العامة، بما في ذلك الرعاية الصحيّة، عبر الاعتماد على أحدث التقنيات المتاحة.

ستسهم الجهود المشتركة في تكوين منظومة ذكاء اصطناعي تشمل التعليم والعلوم والتكنولوجيا، مدعومة بمشاركة المعرفة وجهود التعاون في مختلف أنحاء العالم. وتجمع فيليبس بين تقنيات الذكاء الاصطناعي والمعرفة المُعمّقة بالسياق السريري والتشغيلي لابتكار حلول متكاملة تعزز مستويات الأداء وإنتاجية نظم الرعاية الصحيّة. وتهدف اتفاقية التعاون، التي تشمل برنامجاً للتبادل العلمي والاستثمار في تدريب الطواقم المحلية، إلى تمكين خبراء البيانات وكوادر قطاع الخدمات الصحيّة في المملكة العربية السعودية وتزويدهم بأحدث تقنيات الرعاية الصحية، ما يتيح لهم نقل مزايا الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية إلى مواطني المملكة، وتحويلها إلى واحدة من الدول الأكثر تقدماً في مجال التكنولوجيا. 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال معالي الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي: "تشهد المملكة اليوم تحت مظلة رؤية السعودية 2030، نهضةً تنموية في كافة المجالات، ويأتي في مقدمتها المجالات التقنية؛ ونحن في سدايا نسعى ضمن الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي (نسدي) إلى تحقيق الاستفادة القصوى من البيانات والذكاء الاصطناعي عبر دعم تطبيقاتها في جميع القطاعات ذات الصلة، واليوم تأتي هذه الاتفاقية جزءاً من جهودنا في تعزيز التقنيات المتقدمة في القطاع الصحي، ودعم تبادل الخبرات، وتطوير القدرات الوطنية التي من شأنها الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في القطاع الصحي، وإيجاد فرص عمل جديدة، والارتقاء باقتصادنا الوطني ليكون ضمن الاقتصادات القائمة على البيانات والذكاء الاصطناعي".

في هذا السياق، قال فرانس فان هوتن، الرئيس التنفيذي لشركة رويال فيليبس: "تتميز التقنيات الصحية القائمة على الذكاء الاصطناعي بالكثير من الإمكانات الكفيلة بتحسين نتائج المرضى وكفاءة عملية تقديم الرعاية، لا سيما وأنّها تسمح لأخصائيي الرعاية الصحية بتوفير وقتهم الثمين وتركيز جهودهم على علاج المرضى. ويتطلب التوظيف الصحيح للحلول المعزّزة بالذكاء الاصطناعي إقامة تعاون مكثف بين الأطباء وعلماء البيانات وغيرهم من الخبراء. ويسرنا التعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي لتمكين تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف منشآت ومرافق الرعاية الصحيّة في المملكة العربية السعودية، وبما ينسجم مع رؤية المملكة 2030".

 

ولإقامة منظومة ذكاء اصطناعي في قطاع الخدمات الطبيّة، ستركز خطة التعاون على خمسة مجالات رئيسية:

  • توظيف قدرات الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحيّة على نطاق وطني بمساعدة فيليبس، دعماً لأهداف التحوّل الرقمي في رؤية المملكة 2030.
  • إقامة مركز معرفي للذكاء الاصطناعي للارتقاء بمستوى المهارات والخبرات المحلية بهدف تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي داخل المملكة.
  • إعطاء الأولوية لتطبيق حلول التكنولوجيا الصحيّة التي توظّف الذكاء الاصطناعي في مسارات العمل السريرية؛ وستعمل منصّة إنتيليسبيس إيه آي ورك فلو سوت من فيليبس على استضافة عدة تطبيقات ذكاء اصطناعي وتمكين نشرها انطلاقاً من منصة واحدة في مرافق الرعاية الصحيّة. وستسهّل منصّة أبحاث الذكاء الاصطناعي إنتيليسبيس ديسكفري من فيليبس عملية إنشاء تطبيقات الذكاء الاصطناعي الجديدة، من خلال دعم جهود تكامل البيانات والتدريب والنشر في إعدادات البحث.
  • الوصول إلى شبكة تضم كبار قادة الرأي من شركاء فيليبس لتسهيل تبادل المعلومات والبحث المشترك الأفضل من نوعه، ودعم سبل اعتماد تطبيقات الذكاء الاصطناعي الجديدة.
  • إيجاد فرص عمل جديدة معنية بالذكاء الاصطناعي في مجال خدمات الرعاية الصحيّة، ما سيشكل ثقافة قوية للشركات الناشئة.

 

وبدوره، قال محمد مصطفى، المدير العام لأنظمة الصحة لدى فيليبس الشرق الأوسط وتركيا: "فخورون بمواصلة لعب دورنا في عملية التحول التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية. وتستقطب فيليبس خبرة عالمية تنسجم استراتيجياً مع رسالة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي المعنية بإطلاق قيمة البيانات باعتبارها أصولاً وطنية من شأنها تحقيق تطلعات رؤية 2030، وإقامة برنامج التميّز المعزز بالذكاء الاصطناعي في قطاع خدمات الرعاية الصحيّة. وتُسهم نماذج التعاون المُثبتة والحلول التي تجمع بين تطبيقات الذكاء الاصطناعي ومسارات العمل السريرية في تمكين النظم الصحيّة في المملكة من تحقيق نتائج صحّية أفضل، وتحسين تجربة المريض والكوادر المتخصصة، وتخفيض تكلفة الرعاية الصحية. ونحن واثقون من دور التعاون بين سدايا وفيليبس في تسريع سبل تحوّل قطاع الخدمات الصحيّة في المملكة".

 

وتجدر الإشارة إلى أن الذكاء الاصطناعي يوفر فرصاً غير مسبوقة لتحويل مسيرة توفير خدمات الرعاية الصحيّة في جميع أنحاء العالم. وستلعب هذه الشراكة الاستراتيجية بين الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي وفيليبس دوراً بارزاً في تعزيز توجهات الطرفين نحو الاستثمار في مستقبل المملكة وصحّة شعبها وجودة حياتهم، ما يجعلها واحدة من العديد من الشراكات التي تدخلها فيليبس لتحسين حياة الناس من خلال الابتكارات.

العدد الجديد