تقارير وتغطيات
Typography

إفتتحت شركة هواوي أكبر مركز شفافية عالمي للأمن السيبراني وحماية خصوصية المستخدم في مقر الشركة بمدينة دونغ غوان الصينية. وشارك في الحفل ممثلون عن الجمعية الدولية للهاتف المحمول وشركة "سوزه" للبرمجيات والمعهد البريطاني للمعايير والهيئات التنظيمية في الإمارات وإندونيسيا.

 

 

وفي كلمة الحدث الافتتاحية، قال كين هو، رئيس مجلس الإدارة الدوري لشركة هواوي: "تبرز أهمية الأمن السيبراني في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى. ويجب أن تتعاون جميع الأطراف في القطاع التقني على تبادل أفضل الممارسات وتعزيز القدرات المشتركة للحوكمة ووضع المعايير وابتكار مزيد من التقنيات وأطر التحقق الأمني. كما يجب أن نعمل على تعزيز ثقة المؤسسات التنظيمية والقطاع العام بأمن المنتجات والخدمات التي يعتمدون عليها بشكل يومي. ومن خلال تعاوننا معاً، سنتمكن من تحقيق التوازن بين الأمن والتنمية في عالم يزداد فيه الاعتماد على التقنيات الرقمية".

 

على مدار الأعوام الماضية، أدى التحول الرقمي والتقنيات المبتكرة مثل الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي إلى تزايد التعقيد في الفضاء الإلكتروني، حيث ازداد الاعتماد على الإنترنت أثناء فترة تفشي الجائحة مما أدى بدوره إلى زيادة مخاطر الأمن السيبراني وزيادة زخم تحدياته. وأسست هواوي مركز الشفافية العالمي للأمن السيبراني وحماية خصوصية المستخدم في دونغ غوان كنقطة التقاء عالمية مفتوحة أمام الجميع للعمل المشترك على مواجهة هذه التحديات من خلال منصة يمكنها استيعاب كافة الأطراف الفاعلة في القطاع التقني لمشاركة خبراتهم في حوكمة الأمن السيبراني والتعاون على ابتكار الحلول التقنية. وتم تصميم المركز لتوفير العروض التجريبية للحلول وتبادل الخبرات وتعزيز الاتصال والابتكار المشترك ودعم الاختبار والتحقق الأمني. كما سيوفر المركز خدماته للجهات التنظيمية ومنظمات الاختبار المستقلة التابعة لجهات خارجية ومؤسسات وضع المعايير، بالإضافة لعملاء هواوي وشركائها ومورديها.

 

وتتعاون العديد من المؤسسات مثل الجمعية الدولية للهاتف المحمول ومشروع شراكة الجيل الثالث مع جميع الأطراف من خلال مواصفات ضمان الامن والشهادات المستقلة ( NESAS ) في القطاع التقني لتعزيز مواصفات أمن تجهيزات الشبكات وتوفير الشهادات المستقلة لها من أجل وضع نهج موحد للأمن السيبراني في قطاع الاتصالات. ولاقتْ هذه المبادئ الأساسية قبولاً واسعاً في القطاع التقني، إذ ستؤدي دوراً مهماً في تطوير الشبكات الآمنة.

 

العدد الجديد