تقارير وتغطيات
Typography

بهدف دعم القطاع الطبي والأطباء ومساعدة المرضى للتواصل مع طبيبهم الخاص بأمان، أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، خدمة الإستشارة الطبية عن بُعد.

 

يستفيد من هذه الخدمة كل موطن أو مقيم في الإمارات ليحصل على إستشارة طبيّة بأسرع وقت ممكن من قبل أطباء من مختلف الإختصاصات في 16 مستشفى تابعة لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أو لتحديد موعد في العيادة. كما تتيح هذه الخدمة التواصل مع الطبيب من خارج الدولة عبر تقنية الاتصال المرئي  ليتم على ضوء ذلك متابعة الحالة إفتراضياً وتحديث ملف المريض على نظام موحّد بين الأطباء والمؤسسة.

 

تأتي هذه الخدمة لتطوير القطاع الصحي في الإمارات وتمكّن المواطن متابعة علاجه إلكترونياً عن بُعد عبر الاتصال الافتراضي توازياً مع الحفاظ على الاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية  في ظلّ إنتشار فيروس كوفيد-19. 

 

في غضون ذلك، تؤكّد جهات من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات أن إطلاق خدمة الاستشارة الطبيّة عن بُعد مع أطباء من خارج الدولة هي من بين مجموعة كبيرة من المشاريع التي تعمل عليها وزارة الصحّة ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية لنشر الوعي، تطوير القطاع الطبي، وتحقيق التحول الرقمي في هذا المجال إلى جانب توفير الحلول المناسبة لرعاية صحيّة أفضل. كما تساعد هذه الخدمة على تعزيز مراقبة الطبيب لمرضاه عن بُعد ولو من خارج الدولة بالاضافة إلى التصدي لعدوى كورونا. 

 

تستغل الإمارات البنية التقنية لديها لتمكين القطاع الصحي والإستفادة من خبرات الأطباء في الخارج وتوظيفها لعلاج المرضى في الدولة عبر تلقي الإرشادات والمتابعة الدائمة بالاستعانة بكل الأجهزة الذكية المتاحة، التطبيقات الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي.

العدد الجديد

Advertisement