تقارير وتغطيات
Typography

 تتبني مجموعة "بنية" لحلول الاتصالات خلال العام المقبل تنفيذ خطة توسعية لمواصلة النمو واستكشاف فرص استثمارية جديدة ترتكز على التوسع والتواجد في أسواق جديدة خارج مصر وعلى رأسها السعودية لتكون جزءاً من التحول الرقمي طبقًا لرؤية المملكة 2030، علاوة على استكمال ملف التعاون الأفريقي الذي قطعت فيه شوطاً ناجحاً خلال المرحلة الماضية.

 

كشف المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "بنية" عن توحيد العلامة التجارية، بتحويل مسمى شركتي "فايبر مصر للأنظمة، و"فايبر مصر للحلول الهندسية"، إلى "بنية للأنظمة"، و"بنية للحلول الهندسية"، مشيرًا إلى أن إجمالي حجم مشروعات "بنية للأنظمة" يبلغ 2 مليار جنيه مصري.

 وأوضح مكي أن توحيد العلامة التجارية لجميع الشركات التابعة جاء بغرض تحقيق هدفين، الأول هو تشكيل هوية جديدة ومتميزة للمجموعة في أذهان العملاء، والثاني زيادة القيمة التسويقية للعلامة التجارية للمجموعة، وذكر أنه جرى تعيين أيمن البياع رئيسا تنفيذيا لشركة "بنية للأنظمة"، وعماد الصادق، لشركة "بنية للحلول الهندسية".

 وتابع قائلا: قررت مجموعة بنية من خلال شركة "بنية للحلول الهندسية" (Benya Engineering) كشركة متخصصة في مجال الحلول والخدمات الكهروميكانيكية التعاون مع شركة "ألفا تيك"(Alfa Tech) العاملة في تصميم وبناء مراكز البيانات العملاقة على مستوى العالم طبقاً لأحدث المعايير في هذا المجال لتكون بذلك مجموعة "بنية" الشريك الرئيسي لشركة "ألفا تيك" في مصر والشرق الأوسط، منوها أن " ألفا تيك " تنفرد ببناء 850 مركز بيانات ومركز بيانات لشركات مختلفة مثل أمازون وغوغل وأبل وغيرها.

 وأشار مكي إلى إطلاق شركتين جديدتين، أولاهما شركة "بنية للاستثمار وريادة الأعمال"، والتي تعد الذراع الاستثماري لمجموعة "بنية" لتقوم بدور فعال في مجال الاستثمار المباشر في الشركات الناشئة وتقديم التمويل للمشروعات والشركات الواعدة في قارة أفريقيا، لافتاً إلى أن الشركة ستبدأ في الوقت الحالي إنشاء صندوق استثماري واحد، ولكن في خطة "بنية" المستقبلية إنشاء صناديق أخرى. حيث ستقوم مجموعة "بنية" من خلال شركة بنية للاستثمار وريادة الأعمال  (Benya Ventures، بالإعلان عن أول صندوق استثماري وهو بقيمة 50 مليون دولار.

 ونوه رئيس مجلس إدارة مجموعة "بنية" إلى ان الصندوق يستهدف الاستثمار في الشركات الناشئة في مجالات التكنولوجيا، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، وأنه تم التعاقد مع مدير متخصص لإدارة الصندوق، موضحاً أن بنية ستتولى إدارة الصندوق.

  من ناحية أخرى، كشف عن ان المجموعة عازمة على افتتاح مصنع بنية للكابلات والألياف الضوئية فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لإنتاج كابلات الألياف الضوئية في يونيو المقبل، حيث بدأت "بنية" استلام خطوط الإنتاج، وفي الوقت الحالي يتم الانتهاء من تجهيزات الأرض والمباني.

 كما كشف مكي عن إطلاق شركة "بنية للخدمات السحابية"، المتخصصة بالأنظمة السحابية، وهو مركز رقمي متعدد التخصصات السحابية يوفر تقنيات تكنولوجيا آمنة وذكية مخصصة لإنجاز احتياجات العمل بهدف خدمة وتعزيز خطة التحول الرقمي. وأوضح مكي أن الشركة سترتكز على الاستثمار في البنية التحتية السحابية في مصر من خلال جزءين، الأول الأجهزة الطرفية لدى المستخدمين في أماكنهم المختلفة، ثم الأجهزة المركزية في مراكز البيانات المختلفة في البلاد.

 وحول عزم الشركة طرح أسهمها في البورصة المصرية، أوضح مكي أنه يجري إعادة تقييم أصول الشركة وحجم أعمالها، ودراسة إمكانية الطرح المزدوج، وكذا اختيار توقيت الطرح المناسب، لافتا إلى أنه يجري حاليا التفاوض مع أكثر من مكتب استشاري لاختيار أحدها؛ لتجهيز وإعداد ملف الطرح، على أن يتم الاختيار مطلع العام المقبل.

 وشدد مكي على أن الشركة تستهدف التوسع في دولتي ليبيا والعراق ضمن خطط إعادة الإعمار، موضحاً أنه يجري حاليا التفاوض مع حكومات الدول وشركاتها المحلية؛ لإبرام اتفاقيات وشراكات وتحالفات.

 يذكر أن مجموعة "بنية" قامت منذ فترة بتدشين مجلس استشاري عالمي GAB،  في إطار رؤية الشركة المستقبلية والتي ترتكز على الاستعانة بأفضل الكفاءات في مختلف قطاعات الأعمال، على أن يقوم المجلس الاستشاري بتقديم المشورة لقيادة الشركة وتبادل الآراء مع الخبراء الدوليين، ويضم  في عضويته كلاً من لاسينا كوني المدير العام لمنظمة “Smart Africa"، وفينشنزو نيسي، الرئيس الإقليمي السابق لشركة ألكاتيل لوسينت، وهشام مكاوي، الرئيس الإقليمي السابق لشركة بريتش بتروليوم  British Petroleum  فى منطقة شمال أفريقيا.

 

 

العدد الجديد

Advertisement