Typography

أطلقت هواوي رسمياً نسخة العام الخامس على التوالي من مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط، المبادرة الرائدة التي تنظمها سنوياً في 10 دول بالشرق الأوسط والتي تحفّز الابتكار لدى طلاب الجامعات وتوفّر التدريب الاحترافي لهم لتسريع اندماجهم بالتكنولوجيا المتطورة لتعزيز كفاءاتهم ورفع مستوى مهاراتهم وخبراتهم من أجل دعم مسيرة التحول الرقمي في دول المنطقة.

 

على ضوء النجاح الكبير الذي حققته نسخة العام الماضي من مسابقة "هواوي للابتكار" وزيادة الطلب على المشاركة بها، سيتم تنظيم المسابقة للعام الثاني على التوالي بالتزامن مع مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات. وتركز المسابقة على تعزيز قدرات الطلاب والمعلمين في مجال تمكينهم من استخدام التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة من خلال تنافسهم على تقديم مشاريع مبتكرة سترفد بلدانهم بابتكارات تقنية تسهم في دعم خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية. على الخط نفسه، وجّهت هواوي الدعوة إلى الجامعات والمؤسسات التعليمية في الشرق الأوسط للمشاركة في مسابقة الابتكار الجديدة، حيث سيتم اختيار عشر فرق للمشاركة في النهائيات الإقليمية.

وتنظّم هواوي مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات تحت شعار "الاتصالات، الأمانة، المستقبل" في الفترة الممتدة  بين شهر أكتوبر ونوفمبر  في إطار استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية للشركات كجزء من التزامها بدعم مساعي دول المنطقة في مجال إعداد الجيل القادم من قادة التكنولوجيا.

يُشارك الآلاف من الطلاب الجامعيين في الشرق الأوسط في المسابقة التي ستجرى عبر الإنترنت التزاماً بإجراءات التباعد الاجتماعي. وستمنح هواوي شهادات معتمدة للفائزين في التصفيات الإقليمية، وتوفر لهم مزيداً من فرص التعلم والتدريب والتوظيف في المستقبل، بالإضافة إلى جوائز مالية وعينية أخرى.

 في هذه المناسبة قال سبيس لي، نائب رئيس هواوي في الشرق الأوسط: "تعزيز مهارات الشباب وتزويدهم بالمعرفة اللازمة للمساهمة بدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دول المنطقة من الأولويات التي تلتزم بها هواوي. ويسعدنا أن نسهم في إعداد جيل الشباب التقني ورفع قدرات الشباب الموهوبين لتمكينهم من المساهمة في تحقيق  الخطط والاستراتيجيات والرؤى الوطنية الطموحة لبلدانهم بالاعتماد على التكنولوجيا. ونأمل من خلال تركيزنا على الاستثمار في المواهب الشابة أن نسهم في رفع سوية تضافر جهود القطاعين العام والخاص لبناء النظام الإيكولوجي الطلوب للمواهب التقنية في دول المنطقة، والذي يعتمد نهجاً تعاونياً منفتحاً على كافة الشركاء للمساهمة في دفع عجلة التحول الرقمي في المنطقة."

وأضاف سبيس لي: "هواوي ملتزمة بتسخير إمكانياتها وخبراتها العالمية لدعم مساعي الارتقاء بعلوم وخبرات الكوادر البشرية التقنية في دول المنطقة، ونتطلع إلى تنظيم المزيد من المبادرات في إطار تحقيق رؤيتنا المتمثلة ببناء عالم ذكي ومتصل بالكامل".

شهدت نسخة العام الماضي 2020 من "مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات" مشاركة أكثر من 15,000 طالب من 443 كلية وجامعة من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. كما حظيت المسابقة بدعم من ٢٠ وزارة والعديد من السفراء والخبراء والأكاديميين من أفضل جامعات المنطقة.

 

العدد الجديد

Advertisement